ابنة الاخرة

قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 معرفة أسماء الله الحُسنى هو أصل التوحيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
chadia



المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 05/03/2011
العمر : 32
الموقع : بستان التفاؤل

مُساهمةموضوع: معرفة أسماء الله الحُسنى هو أصل التوحيد    الجمعة يوليو 15, 2011 6:20 am

قلوبٌ حيَّة . . مَعَ الله !

قال تعالى : {وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }
" الأعراف ( 180 ) " .



لنتفكر للحظة مع أنفسنا ! ما أهمية معرفتنا لأسماء الله الحُسنى !

معرفة أسماء الله الحُسنى هو أصل التوحيد ,

التوحيد في قلب المؤمن كشجرة أصلها ثابت في قلبه علما واعتقادا وفرعها من العمل الصالح في السماء مرفوعاً ومقبولاً ،
قال تعالى : ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ ) (إبراهيم:24) والكلمة الطيبة في الآية الكريمة هي كلمة التوحيد لا إله إلا الله ،
الدالة على الإيمان به عزوجل ،
ومن هنا كان القول بأن معرفة أسماء الله وصفاته أصل التوحيد
وأساسه الذي يستلزم أنواع التوحيد كلها ويتضمنها ؛
فمن عرف أسماء الرب عز وجل ؛ أعطاه حق الربوبية ، ومن عرف أوصاف الإله عزوجل ؛ أعطاه حق الألوهية
وأخلص له العبادة ،
قال ابن تيمية : ( إن معرفة هذا أصل الدين وأساس الهداية ،
وأفضل وأوجب ما اكتسبته القلوب وحصلته النفوس ، وأدركته العقول )
إنّ معرفة أسماء الله وصفاته سبب في زيادة الإيمان ,
قال ابن تيمية ’ : ( من عرف أسماء الله ومعانيها فآمن بها كان إيمانه أكمل
ممن لم يعرف تلك الأسماء بل آمن بها إيمانا مجملا ) ، ولهذا دعى رسول الله إلى إحصائها ومعرفتها .

فـ ( كلما ازداد العبد معرفة بأسماء الله الحسنى وصفاته ازداد إيمانه وقوي يقينه )

وإنّ معرفة أسماء الله وصفاته .. هي معرفة الطريق إلى الله وعبادته !



هناك قواعد أساسية يجب مراعاتها لمعرفة أسماء الله الحسنى هي كالتالي :

- ما المقصود بالحسنى في قوه تعالى { ولله الأسماء الحسنى } ؟
حسنى أي بالغة الحسن ، لأنها تضمنت صفات الكمال المطلق ، فليس من أسمائه اسم يتضمن الشر .

- ما الفرق بين أسماء الله الحسنى وصفاته ؟
إن كل اسم يتضمن صفة ، ولا تتنافى أسميته مع وصفيته ،
فكل اسم صفه ، وليس كل صفه اسم ، لان بعض الصفات لا يشتق
منها أسماء ، كبعض الصفات الذاتية ، مثلاً : اليد والعين فلا يؤخذ منها أسما .


- هل أسماء الله الحسنى محصورة بعدد معين ؟
أسماء الله غير محصورة بعدد معين ، ولم يرد في النصوص الصحيحة ما يدل على حصرها بعدد معين واما حديث :
” إن لله تسعة و تسعين اسما ، من أحصاها دخل الجنة ” فليس فيه ما يدل على حصر الاسماء ،
قال الامام النووى (رحمه الله ) : (( اتفق العلماء على أن هذا الحديث
ليس فيه حصر لأسمائه سبحانه وتعالى ، فليس معناه أنه له أسماء غير هذه التسعة والتسعين ،
وإنما مقصود الحديث أن هذه التسعة والتسعين من أحصاها دخل الجنة ،
فالمراد الإخبار عم دخول الجنة بإحصائها لا الإخبار بحصر الأسماء ))

- هل ورد حديث صحيح في تعيين التسعة والتسعين أسماً ؟
لم يثبت حديث صحيح في تعين التسعة والتسعين اسماً ، وغاية ما هنالك من سرد الأسماء
إنما اجتهادات بعض العلماء التي يندرج فيها الصواب والخطأ .
وفي عدم تعيننها حكمة بالغة وهي أن يتطلبها الناس
ويتحرونها في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

“ الطاعة توجب القرب من الله؛ وكلما اشتد القرب قوي الأنس,
والمعصية توجب البعد من الله ؛ وكلما ازداد البعد قويت الوحشة ”!


اللهمّ إنا نسألكَ الأنس بقربك


اللهمّ إنّا لن نطيب في حياتنا من دون قربك
اللهمّ إنّا نسألك باسمائك الحسنى ان تغفر لنا ذنوبنا وان تحرمنا من النيران وتدخلنا جناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adf.ly/?id=12704501
 
معرفة أسماء الله الحُسنى هو أصل التوحيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابنة الاخرة :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: